خريطة الموقع اتصل بنا من نحن الرئيسية
بحث
naseem al sham
  .:.   العلامة الشامي صاحب الحاشية ابن عابدين | تراجم  .:.   التأمين التعاوني والتأمين التجاري/ بحث للعلامة عبد الله بن بيه  .:.   الصحابي الجليل العِرْباضُ بنُ ساريةَ السُّلَميُّ  .:.   الكوميديا الإنسانية/ مشاركة زوار  .:.   تحقيق الآمال فيما ينفع الميت من الأعمال  .:.   فرصة قد لا تعود | خطبة الإمام الشهيد البوطي  .:.   رسالة من الإمام البوطي إلى أغنياء ينبغي أن يسمعها الفقراء   .:.   بيانُ اتحادِ علماءِ بلادِ الشام حول العدوان على غزة  .:.   جدول في بيان بعض المقادير الشرعية وما يساويها من الوزن والنقد السوري  .:.   فتاوى مختارة من باب الزكاة/ من حصاد فتاوى الموقع  .:.   فتاوى مختارة من باب الصيام  .:.   جدول بأوقات برامج العلامة الشهيد التي تبثها القنوات والإذاعات  .:.   الفيلم الوثائقي بعد التعديل: الأزمة السورية بلسان العلامة البوطي  .:.   إعلان هام  .:.   يمكنكم إرسال مقال أو بحث علمي لنشره على الموقع بعد دراسته وذلك من خلال زاوية اتصل بنا  
تعلم علم الأوفاق والحروف واستخدامها في الرقية
رقم الفتوى 29909
22/01/2012 تعلم علم الأوفاق والحروف واستخدامها في الرقية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... ما حكم التعلم بعلم الأوفاق وأسرار الحروف وعمل به في الرقية ؟... قد قرأت كتاب شموس الأنوار وكتاب منبع الحكمة بين يدي بعض المشائخ في ماليزيا وإندونيسيا.. شكرا.

أجاب عنه: الشيخ محمد الفحام

 

ما يسمى بعلم الحرف والأوفاق الذي يعني التوجه إلى قلب الأشياء عبر تراكيب حرفية هو مسألةٌ اختُلف في جوازها بين أهل العلم بناءً على حقيقة النتيجة وعدمها، ولكن ما ينبغي قولُه هو أن الخوضَ في هذا الأمر يُضيع المال والعمر ويجعل المشتغل به يجول في أوهام وأماني.

ومن جهةٍ أخرى فهذا العلم لا علاقة له بالرقية، ذلك أن للرقية الشرعية الشرعية شروطاً ذكرها أهلُ العلم  - ما أفاده سيدي الدكتور البوطي في فقه السيرة- بقوله: وقد نقل النووي والحافظ ابن حجر وغيرهما الإجماع على مشروعية الرقى عند اجتماع ثلاثة شروط؛

1) أن يكون بكلام الله سبحانه أو بأسمائه وصفاته.

2) أن يكون باللسان العربي أو بما يُعرف معناه من غيره.

3) أن يعتقد أنّ الرُّقية لا تؤثِّر بذاتها بل بذات الله تعالى.

أقول: ففي كتاب الله وسنةِ نبيه الأكرم صلى الله عليه وسلم من ألفاظ الرقى ما يُغني عن سواهما فلا يجوز الالتفات إلى غيرهما.

ونصيحتي لكلِّ مسلم آمن بأنَّ الله سبحانه (فعاَّلٌ لما يريد) وأنه المتصرف الحق في هذا الكون من عرشِه إلى فَرشه، من أرضه إلى سمائه أن لا يشهد في واقع استرقاقِه إلاَّ ربَّه الشافي القائل على لسان خليله سيدنا إبراهيم عليه السلام: (وإذا مرضتُ فهو يشفين).

ثم للتذكير والعبره: حذارِ من كلَ مصدر يحوي طلاسِم وغرائب قد يكون لها اتصال بعالم غير عالمنا يُدخلُنا في متاهات وغياهب كثيراً ما تَضُرُّ وتُفسِد المزاج ولا تنفع أبداً.

وفقني الله وإياك للتحقق بمقام العبودية الخالصة في نظام الافتقار الدائم لربنا الغفار آمين.

الفتاوى المتعلقة بالمفتي   السيرة الذاتية للمفتي
ارسل لصديق
 
اطبع الفتوى
تراجم و أعلام
بحوث و دراسات
ركن المرأة
ركن الشباب
مقالات
مشاركات الزوار
معالم و أعيان
روابط مفيدة
   
 
خريطة الموقع اتصل بنا من نحن الرئيسية
 
تابعونا على الفيس بوك تابعونا على الفيس بوك